Make your own free website on Tripod.com

cooltext409353685.gif

Home
About my e-portfolio:
Lectures:
Assignments:
Further Readings:
Impression pages:
Cartoons:
Selected Terms:
Concept Map:
Q-sheet :
Quotations:
Related links:

الإنطباعات و التأملات

نموذج ورقة الانطباعات

انطباعاتي وتأملاتي

 

الاسم: آلاء الخليفة  الرقم الجامعي: 5163181  الوحدة رقم  1:

 

ابرز ثلاثة أفكار جديدة بالنسبة لي تعلمتها من محتوى وأنشطة هذه الوحدة:

1) الفرق بين مصطلحي (التقييم والتقويم) والعلاقة بينهما.

2)  رسم خريطة المفاهيم على أسس علمية صحيحة.

3)  تعدد و كثرة أهداف التقويم, فعلى أساسه نعرف مدى نجااح المعلمين في آداء رسالتهم

 

ابرز ثلاثة صعوبات ومشاكل واجهتها خلال تعلمي لهذه الوحدة وأدائي لمهماتها:

 ولله الحمد, الصعوبات لاتكاد تذكر فالمنهجفي هذه الوحده سلس. و لكن قد يكون إمضاء وقت طويل في آداء المهمات أحدى المشكلات المستمرة.

 

ملخص للوحدة بطريقتي الخاصة:

يدور موضوع الوحدة عن أهم المبادئ و المفاهيم في القياس والتقويم التربوي, واستهلت بتوضيح الحاجة للقياس بجانبيه الفيزيائي والتربوي.أيضاًُ وُضح مفهوم التقويم التربوي ,خطواته, مجالاته,أهدافه خصائصه, علاقته بالقياس. كذلك وُضحت العلاقة العائمة بين القياس والتقييم والتقويم.بعد ذلك تعرفنا على خريطة المفاهيم كآداة تقويم حديثة وكيفية تقييم خرآئط المفاهيم.أخيراً, خُتمت الوحده بالتعريف بملف الإنجاز و فوائده ومحتوياته ومشاكل توظيفه وكيفية تصحيحه.

 

أسئلة ما زالت تدور بذهني حتى الآن:

1) كيف يكون (الثبات) معيار و أساس لعلمية التقويم التربوي, مع أن آداء الطالب للإمتحان ذاته قد يتغير بعد فترة تبعاً لعوامل عديده ( نفسيه أو ذهنيه).

2) لماذا لانجد إقبال من قبل المعلمين في توظيفهم لخريطة المفاهيم كأسلوب تقويمي؟

إضافات أخرى:

إستفدت حقيقة من موضوعات هذا الوحده, وتعرفت على أدوات تقويم حديثة سأتبعها إن شاء الله مستقبلاً كالخريطة الذهنية و ملف الإنجاز.  

تاريخ الانتهاء من كتابة هذه الورقة:

27/12/2008

 

نموذج ورقة الانطباعات

انطباعاتي وتأملاتي

 

 الاسم: آلاء الخليفة الرقم الجامعي:5163181  الوحدة رقم:  2

ابرز ثلاثة أفكار جديدة بالنسبة لي تعلمتها من محتوى وأنشطة هذه الوحدة:

1) تصنيفات العديد من أنواع التقويم التي قد سبق وطُبقت علي و أدرك ماهيتها لكن أجهل مسماها.

2) التقويم القبلي ومآهيته, حيث أنها المرة الأولى التي يُطبق عليَ هذا التقويم.

ابرز ثلاثة صعوبات ومشاكل واجهتها خلال تعلمي لهذه الوحدة وأدائي لمهماتها:

قد تكون الصعوبه في كثرة تصانيف التقاويم و تعدد أمثلتها!

ملخص للوحدة بطريقتي الخاصة:

تركتز هذه الوحده على التعريف بمسميات و تصانيف التقويم المختلفة. و تنوعت هذا التصانيف إلى عشره مواصفات. وفي الأسفل خريطة توضيحية بسيطه كملخص للوحده.

أسئلة ما زالت تدور بذهني حتى الآن:

1) لماذا يفتقر التعليم في السعودية إلى التقويمين الوجداني والنفسي من حيث التقويم على حسب نواتج و مخرجات التعليم؟

2) التقويم الكمي أحد تصانيف التقويم على أساس البيانات المتحصل عليها , مالهدف منه حيث أننا نتجاهل عنصر الجوده فيه ونركز على الكم الذي قد يكون غير دقيق؟

3) مالمقصود بالسجلات القصيصه في التقويم الغير إختباري؟

تاريخ الانتهاء من كتابة هذه الورقة:

2009/1/8

 

2.jpg

نموذج ورقة الانطباعات

انطباعاتي وتأملاتي

     الاسم: آلاء الخليفة  الرقم الجامعي5163181 الوحدة رقم  3:

ابرز ثلاثة أفكار جديدة بالنسبة لي تعلمتها من محتوى وأنشطة هذه الوحدة:

1- أن عملية تقويم الطلاب لها أهميتها بالنسبة للمعلم وليست محصوره على الطالب فقط.

2-أهمية الطرق التي تحقق الموضوعية والعدل في تصحيح الإختبار المقآلي الطويل وتحسين تقدير درجاته لأي معلم.

3- تعرفت على مسميا( اختبارات محاكاة الأداء و اختبارات عينة العمل) كأسلوبين من أساليب التقييم المهآري لأول مره و معرفتي لماهيتها وكذلك (المزاوجه) كنوع من انواع اختبارات اختيار الاجابه.

 

ابرز ثلاثة صعوبات ومشاكل واجهتها خلال تعلمي لهذه الوحدة وأدائي لمهماتها:

 

1- صعوبة مصطلحات أساليب التقويم الجديده -بالنسبة لي – و كثرة تفرعاتها .

2- ذُكر من إرشادات تصحيح اختبارات الصواب والخطأ (تطبيق قاعدة الخطأ يضيع الصواب) الجملة التي لم استطع فهمها.

3- تداخل انواع و اساليب التقويم المختلفه ( المعرفي- المهاري – الوجداني) مما يٌصعب عملية حفظها.

 

ملخص للوحدة بطريقتي الخاصة:

 

يتضح في هذه الوحده أهمية تقويم تعلم الطالب بالنسبة للطلاب أنفسهم أو للمعلم أو العملية التعليميه عموماً. أيضاً لابد ان نفهم نقطتين مهمتين من أجل تقويم عملية التعلم : المحتوى التعليمي و الاهداف التعليميه. كذلك توضح الوحده أساليب التقويم التقليديه متمثلة بالاختبارات التحصيلية والاساليب المكملة للاختبارات التقليديه. فالإختبارات التحصيليه تتلخص بالاختبارات الشفوية (اسئله تتطلب اجابه شفهيه)و الاختبارات الكتابية (اختبارات تزويد الاجابه – اختبارات اختيار الاجابه) و أساليب تقويم نواتج التعلم المهاري( اختبارات الاداء الكتابيه- التعرف- محاكاة الاداء= عينة العمل) و أخير أساليب تقويم نتاجات التعلم الوجداني ( اساليب التقرير الذاتي الكتابيه – المقابله) . إضافة إلى ذلك, ذكر الكاتب طرق عديدة للتغلب على عيوب اختبار المقال الطويل و الغش فيها والاختبارات الموضوعيه بشكل عام.

 

 أسئلة ما زالت تدور بذهني حتى الآن: 

 

1- من الطرق المقترحة للتغلب على عيوب اختبارات المقال الطويل أن يتنجنب فيه الاسئلة الإختياريه والذي أرى أن فيه نوعاً من تقييد حرية الطالب , فهل أن الادعاء بأنه يقيس الطلاب جميعا بنفس المحك, هو السبب الوحيد ؟!

2- كيف تتم عملية جمع البيانات في اختبارات الأداء (الوسائل لم تكن واضحه).

3-  ذُكر من أنواع أساليب تقويم نتاجات التعلم الوجداني الاختبارات الإسقاطيه. فمالفائده المرجوه منها.؟

إضافات أخرى:

  تُعد هذه الوحده الأصعب بسبب تدآخل محتوياتها و كثرة تعدادآتها :/

 

تاريخ الانتهاء من كتابة هذه الورقة:

20/1/1430 هـ

نموذج ورقة الانطباعات

انطباعاتي وتأملاتي

     الاسم: آلاء الخليفة  الرقم الجامعي5163181 الوحدة رقم   4:

ابرز ثلاثة أفكار جديدة بالنسبة لي تعلمتها من محتوى وأنشطة هذه الوحدة:

1- أن عملية صنع الإختبارات التحصيلية ليست بالسهله فيحكمها العديد من المواصفات والمعايير والخطوات.

2- تعرفت على مصطلحات مهمة مثل مقاييس النزعة المركزية و التشتت و أهميتها و الهدف الرئيس منها.

 3- أن عملية تفسير البيانات والأرقام ليست بالسهلة فحكمها العديد من المعايير و الأحكام.

 

ابرز ثلاثة صعوبات ومشاكل واجهتها خلال تعلمي لهذه الوحدة وأدائي لمهماتها:

 

1- قد تكون هي المرة الأولى التي أدرس فيها هذا الموضوع, فكانت قراءتي الأولية للوحده فيها بعضاً من الغموض ولكن بعد تكرار القراءة بُسط الموضوع.

2-استمرار بعض الصعوبة في مقاييس النزعة المركزية أو الموضع وأنواعها.

 

ملخص للوحدة بطريقتي الخاصة:

تبين هذه الوحده بشكل مسهب الإختبارات التحصيلية للطلبة من خطوات تصميم وإعداد الإختبارات و معايير جدول مواصفاته و مكوناته و كذلك آهدافه . أيضا توضح التخطيط الاستراتيجي الذي ينبغي على المعلم نهجه في إعداده للإختبارات من تقدير عدد الفقرات و نوعيتها و تعليماتها و كيفية ترتيبها و غيرها كثير.

بالإضافة إلى ذلك,  توضح الوحده الرابعة أساليب نتعامل فيها مع الأرقام الناتجة من الإختبارات التي تعد المرحلة الأهم في عملية التعليم حيث تدفعنا إلى تغيير وتطوير تبعاً للبيانات المتحصل عليها من قبل الإحصاء و مقاييس النزعة المركزية والتشتت.

 

 أسئلة ما زالت تدور بذهني حتى الآن: 

1- هل يهمل  جدول المواصفات عناصر المنهج الأخرى التي لن يتم قياسها في الاختبار؟

2- لماذا يهمل المعلمون في بلدنا مثل هذه المعايير العادلة و التي تصب في مصلحة كلا من الطالب و المعلم.؟

3- مالفائدة التي نجنيها من جدول التوزيع التكراري.؟

إضافات أخرى:

عظم أهمية هذه الوحده لكل معلم.

  

 

تاريخ الانتهاء من كتابة هذه الورقة:

27/1/1430 هـ